شخصية الشيخ آدم عبدالله الألوري في شعر عيسى ألبي أبوبكر

No Thumbnail Available

Date

2012

Journal Title

Journal ISSN

Volume Title

Publisher

University of Ilorin, Library and Publication as well as the Nigeria Centre for Arabic Research, Riyadh Office.

Abstract

تـتـناول هذه المقالة على دراسة بعض شخصية الشيخ آدم عبد الله الإلوري كما تبدو في شعر عيسى ألبي أبوبكر ، وجدير بالذكر ؛أنّ الشاعر قد مدح الإلوري بقصائد عديدة ،ذكر فيها شخصيته العظيمة التي تتلألأ في القلوب والعقول وتنيرها مدى الدهر بإذن الله ،يشير المعجم إلى دلالة لفظة "الشخصيّة" من خلال مادة "ش خ ص " التي تعني سواد الإنسان وغيره تراه من بعيد، وكل شيء رأيت جسمانه فقد رأيت شخصه فالشخص هو كل جسم له إرتفاع وظهور ، وجمعه أشخاص وشخوص وشخاص . وشخص بمعنى إرتفع ،والشخوص ضد الهبط ،، كما يعني السير من بلد إلى بلد . وشخص ببصره أي رفعه فلم يطرق عند الموت 1 وفي القرآن الكريم قوله تعالى "واقترب الوعد الحق فإذا هي شاخصة أبصار الذين كفروا " الأنبياء 79 والرجل الشخيص أي السيد العظيم الخلق. فشخصية المرء هي مجموعة خصاله وطباعه المتنوعة الموجودة في كيانه ، والتي تميزه عن غيره وتنعكس على تفاعله مع آخرين ممن حوله من أشخاص وموافق سواء في فهمه وإدراكه أم في مشاعره وسلوكه ومظهره الخارجي ، أضف إلى ذلك القيم والميول والرغبات والمواهب والأفكار السليمة والتصورات .يرى بعض الباحثين والفلاسفة أن الشخصية على ثلاثة جوانب:الجانب الخلقي ، الجانب العقلي ،والجانب الخلقي 2 ندرس من خلال هذه المقالة المتواضعة بعضا من جوانب شخصية الشيخ الواردة في ديوان الرياض ،والسباعيات لأن شخصيته متعددة الجوانب يستحيل حصرها كليا ، فالإلوري بحر خلقا وعلما وأدبا وثقافة ، فهو طيّب الأصل والفرع .أكرم به أصلا و نسلا .تحدد لنا أهمية هذه المقالة شخصية الإلورن العظيمة التي لا تعد ثمرتها ولاتحصى . إخترنا هذا الموضوع رغبة في المشاركة في مؤتمر حياة الشيخ عبد الله الإلوري لما فيه من فوائد.

Description

Keywords

شخصية, أدم عبد الله, شعر, عيسى, ألبي

Citation

Collections